najjadeh.org
الاربعاء ، 24 ايار ، 2017
 
كيف تنتسب الى الحزب
  
شارك برأيك  
هل تؤيد توزير الخاسرين في الإنتخابات النيابية الأخيرة
  نعم
  لا
  لا يهمني

   
 
صوت النجّادة العودة
 
 
القس توتو: العرب يدفعون ثمن الهولوكوست !!
قال رئيس أساقفة جنوب إفريقيا والحائز على جائزة نوبل للسلام القس ديزموند توتو: إن الفلسطينيين يدفعون ثمن الهولوكوست (محرقة النازي بحق اليهود خلال الحرب العالمية الثانية) التي ارتكبها الغرب، مشددا على ضرورة الضغط على إسرائيل للانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف توتو في مقابلة مع صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية نشرتها أمس الجمعة 28-8-2009 في ختام زيارته إلى إسرائيل برفقة وفد حكماء العالم، أن الدرس الذي كان يجب أن تتعلمه إسرائيل من المحرقة (الهولوكوست) هو أنها لن تحصل على الأمن بواسطة الأسوار والبنادق.

وأردف قائلا: "دول الغرب تشعر بالذنب تجاه إسرائيل وبالندم أيضا وذلك بسبب المحرقة النازية"، وتساءل مستنكرا:  "لكن من الذي يدفع الثمن.. العرب والفلسطينيون !!".

وروى توتو أن أحد القادة السياسيين الألمان الذين التقاهم مؤخرا قال له: "نحن نشعر بالذنب مرتين، مرة على المحرقة التي تسببنا بها لليهود ومرة على ما يعانيه الفلسطينيون اليوم جراء نتائج هذه المحرقة".

وهاجم توتو قادة اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، قائلا إنه "يهبّ مصعوقا ضد كل من يوجه انتقادا إلى الاحتلال الإسرائيلي ويتهمه فورا باللاساميّة"، في إشارة إلى حملة اللوبي اليهودي الواسعة ضده، ومنعه من إلقاء محاضرات في جامعات أمريكية بسبب آرائه المناهضة للسياسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

طرق سلمية

ولم يتردد رئيس أساقفة جنوب إفريقيا في التعبير عن تأييده لممارسة ضغوط على إسرائيل لكي تغير سياستها تجاه الفلسطينيين، قائلا إنه لولا مقاطعة العالم لنظام الأبرتهايد (التمييز العنصري) في جنوب إفريقيا لما كانت العنصرية قد انتهت ولكان الأبرتهايد قائما حتى اليوم.

وأشاد توتو بنضال أهالي قريتي نعلين وبلعين بالضفة الغربية المحتلة ضد جدار الفصل العنصري الإسرائيلي، الذي يتسم بالطرق السلمية ويشارك فيه الفلسطينيون مع اليهود والأجانب، مضيفا أن هذا النضال يذكّره بنضاله ورفاقه ضد العنصرية في جنوب إفريقيا.

وأعرب عن ثقته البالغة في أن النضال الفلسطيني من أجل الحرية سينتصر، ولكنه دعا إلى المزيد من النضال المشترك لليهود والفلسطينيين.

سياسة أوباما

واختتم رئيس أساقفة جنوب إفريقيا مقابلته مع "هاآرتس" بالتمني أن ينجح الرئيس الأمريكي باراك أوباما في سياسته الجديدة الهادف إلى حل الصراع العربي – الإسرائيلي، متوقعا أن تحدث هذه السياسة تغييرا هائلا في العالم.

وكان توتو قد وصل إلى إسرائيل والضفة الغربية ضمن وفد حكماء العالم بمشاركة كل من الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، والرئيس البرازيلي السابق فرناندو أنريكو كردوزو، ورئيسة وزراء النرويج السابقة جارو برونتلاند، ورئيسة أيرلندا السابقة ميري روبنسون، ورجلي الأعمال البريطاني ريتشارد برنسون وجيف سكو.

وأمضى الوفد خمسة أيام في إسرائيل والضفة بغية المساعدة على إيجاد أجواء شعبية مساندة لعملية السلام، والتقوا خلال الزيارة مع عدد من المسئولين والكثير من المواطنين وممثلي الرأي العام.

وكالات



 
ضع إعلانك هنا


جميع الحقوق محفوظة - حزب النجادة 2017