najjadeh.org
الثلثاء ، 12 كانون الاول ، 2017
 
كيف تنتسب الى الحزب
  
شارك برأيك  
هل تؤيد توزير الخاسرين في الإنتخابات النيابية الأخيرة
  نعم
  لا
  لا يهمني

   
 
صوت النجّادة العودة
 
 
على عكازين.. طفلة فلسطينية تقاضي إسرائيل بلاهاي
وضعت طفلة فلسطينية في سن الخامسة عشرة من عمرها آلامها خلف ظهرها وخرجت على عكازيها إلى مقر محكمة الجنائية الدولية بمدينة لاهاي الهولندية؛ لرفع دعوى قضائية تطالب بالتحقيق في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وفي مؤتمر صحفي بلاهاي قالت الطفلة أميرة القرم، التي أصيبت خلال العدوان الإسرائيلي، وقتل عدد من أفراد عائلتها الإثنين 1-9-2009: "أنا هنا لأقدم شكوى ضد جيش الاحتلال"، وكان برفقتها محاميها وعدد من أفراد لجنة التضامن معها، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقصدت الفتاة مكتب المدعي العام بالمحكمة من أجل تسليمه ملفا تطلب فيه فتح تحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في العملية العسكرية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة بين 27 ديسمبر 2008 و18 يناير 2009.

واتهمت الطفلة في طلبها المقدم للمحكمة إسرائيل بالتسبب عمدا في إعاقتها ويُتمها وقتل اثنين من أشقائها بالصواريخ خلال عدوانها على حي تل الهوى في غزة يوم 14 يناير الماضي.

وتسلم قضاة المحكمة طلب رفع الدعوى من الطفلة أميرة التي وصلت أمس إلى لاهاي، واستمعوا إلى الدفوع القانونية التي قدمها محاميها الفرنسي جيل ديفير، وقرروا بعد مداولة قصيرة قبول الطلب من الناحية الشكلية، ومنحوا الطفلة الفلسطينية إخطارا رسميا مكتوبا يحدد رقم طلب رفع الدعوى في سجلات المحكمة.

اهتمام إعلامي

وفي مقابلة مع التليفزيون الهولندي، الذي توافد مع أعداد كبيرة من قنوات التليفزيون ووسائل الإعلام العالمية إلى مقر المحكمة، قالت الطفلة الجريحة إنها "مدركة لما تقوم به ومصرة على المضي في إجراءات التقاضي طلبا للقصاص لحقي وحق أسرتي وحقوق أطفال غزة الذين حولت إسرائيل حياتهم إلى مأساة إنسانية لا يمكن وصفها".

ونوهت إلى أن هدفها من رفع الدعوى هو معاقبة إسرائيل؛ لأن عدم معاقبتها وتركها دون رادع سيجعلها توغل مستقبلا في العدوان على الأطفال والمدنيين الفلسطينيين.

وإبان العدوان الإسرائيلي الأخير قتل كل من والدها وشقيقها (14 سنة) وشقيقتها (16 سنة) في قصف مدفعي استهدف حي تل الهوى الذي يعيشون فيه، أما أميرة فأصيبت بجروح بالغة في ساقها، وقالت الفتاة التي تتلقى العلاج في شمال فرنسا "أنا أفعل هذا من أجل أطفال غزة".

أما محامي أميرة، فقال "هذه جريمة ضد الإنسانية، لذلك نحن نرفع القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية، ويجب تحميل المسئولين السياسيين والعسكريين الإسرائيليين المسئولية".

ويجري مدعي عام محكمة الجزاء الدولية لويس مورينو أوكامبو منذ فبراير "دراسة أولية" للاتهامات بجرائم الحرب الموجهة لإسرائيل، وتلقى المدعي العام، بحسب مكتبه الإعلامي، خطابات وعرائض كثيرة بهذا الشأن أبرزها من وزير العدل الفلسطيني علي الخشان ورسائل من أكثر من 360 فردا وجمعية.

وكالات



 
ضع إعلانك هنا


جميع الحقوق محفوظة - حزب النجادة 2017