najjadeh.org
الاربعاء ، 28 حزيران ، 2017
 
كيف تنتسب الى الحزب
  
شارك برأيك  
هل تؤيد توزير الخاسرين في الإنتخابات النيابية الأخيرة
  نعم
  لا
  لا يهمني

   
 
أخبار العودة
 
 
عضو مؤسس ل\"جمعية الصداقة الإماراتية اللبنانية\" في رسالة من دبي: نناشد أهلنا في لبنان التعاطي مع هذه القضية بمسؤولية أكبر ومنع تفاقمها
جاءنا من نائب الرئيس التنفيذي للجامعة الأميركية في دبي العضو المؤسس ل"جمعية الصداقة الإماراتية - اللبنانية" الياس بو صعب، رسالة حول "قضية إبعاد بعض أفراد الجالية اللبنانية عن دولة الإمارات العربية المتحدة"، رأى فيها ان هذه القضية تطورت "في جميع وسائل الإعلام اللبنانية من دون أي جهد رسمي لإنهاء هذه القضية بطرق الديبلوماسية وبشكل جدي وفاعل"، مناشدا "أهلنا في لبنان، التعاطي مع هذه القضية بمسؤولية أكبر"، ومشيرا إلى ان "هناك أكثر من مئة ألف لبناني مقيم داخل دولة الإمارات و هم يعاملون كأهل و مواطني البلد".

وذكر ب"أن مسؤولي دولة الإمارات وقفوا إلى جانبنا وإلى جانب الشعب اللبناني خلال حرب تموز 2006، مما أتاح لنا الفرصة، وبدعم مباشر منهم، أن نبني جسرا جويا لإيصال المساعدات إلى أهلنا في لبنان، بشكل يومي وعلى مدى 25 يوما متواصلا. إضافة إلى ذلك تم إطلاق مشروع الإمارات، الذي كنت شخصيا مطلعا على تفاصيله كاملة، ومن خلاله تم إعادة بناء مئات المدارس اللبنانية التي تضررت جراء الحرب، كما تم تأهيل عدد من المستشفيات في الجنوب اللبناني إضافة إلى المساعدات العسكرية الكبيرة والطائرات التي قدمتها دولة الإمارات إلى الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي".

وانطلاقا من ذلك، أمل "من السلطات اللبنانية أن تأخذ هذا الموضوع على محمل الجدية، وتمنع تفاقم الأزمة التي لن تكون لصالح العلاقة المميزة التي تجمع البلدين الشقيقين".

أضاف: "نحن على علم أنه هناك مشكلة حدثت جراء إبعاد بعض أعضاء الجالية اللبنانية المقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما دفعنا إلى استيضاح ما حدث من بعض المسؤولين الأماراتيين، والذين بدورهم أكدوا لنا أن ما جرى هو نتيجة بعض المعلومات عن أسماء وردت إلى السلطات الرسمية الإماراتية عن أنشطة تتعارض مع مصلحة الدولة. وبدورنا أشرنا إلى أهمية أن لا تنعكس الإجراءات المتخذة بناء على هذه المعلومات سلبا على أي لبناني بريء من إقتراف أي سوء أو ضرر يسيء إلى المصلحة العامة لهذه الدولة التي قدمت لنا الكثير والتي نحب و نحترم".

وختم مكررا أمله في "أن تتم معالجة هذه القضية على المستوى الرسمي بين البلدين ودون إثارة أي حساسيات تدمر وتخلق خللا في هذه العلاقة المتينة بين البلدين".



 
ضع إعلانك هنا


جميع الحقوق محفوظة - حزب النجادة 2017